من نحن

في عام 1990, افتتح الدكتور عبد القادر سماره و زوجته السيده خوله مسعود, مختبر البيئه للفحوصات الجرثوميه و الكيماويه, في عمان – الاردن, ليكون اول مختبر خاص لفحوصات المواد غذائيه.
كان الهدف من انشاء المختبر هو نشر الوعي لدى المصنعين و اصحاب المؤسسات الغذائيه, بمدى اهميه سلامة الغذاء, و تأثيره على الانتاج و الاقتصاد.
قدم مختبر البيئهدعما غير مسبوق للسوق المحليه,بمشاركته خبراته و معلوماته حول صحه و سلامة الاغذيه, لتفادي حدوث اي مشاكل اثناء التصنيع, و حتى للمنتج النهائي.
حرص المختبر على توفير اخدث الاساليب و التقنيات و المواد, اثناء اجراء الفحوصات المخبريه, و عكفنا على تطوير من معرفتنا العلميه المستمره, حيث انه بجانب الفحوصات المخبريه, نقدم استشارات لضبط الجوده, ليكن مرجعا علميا و عمليا لجميع المنشآت المختصه بتصنيع المواد الغذائيه, من مطاعم, و مصانع.

في محاولة لنشر الوعي ، فيما يتعلق بالسلامة الغذائية والنظافة ، وكيف يمكن ان تؤثر علي الإنتاج ، والاقتصاد.

المختبر البيئي ، وعرض السوق المحلية دعم كبير ، من اليوم الأول ، وتقاسم الخبرة ، والعلوم للمصنعين ، لتجنب اي أخطاء ، مع الجهد المستمر ، والتفاني.

حرصنا علي استخدام أحدث الأساليب والمواد ذات الجودة العالية والمعدات ، ونحن لم تتوقف عن البحث والتعليم أنفسنا ، لخدمه لكم مع أفضل ، لأننا كسبنا ثقة أكبر الأسماء ، من الشركات المصنعة ، والمطاعم ، والمؤسسات ، الذين يسعون إلى الكمال في صناعتها.

المختبر البيئي ، فقدت مؤسسها الدكتور عبد القادر في 2010 ، ولكن تراثه ورؤيته ، لم تضيع أبدا ، وأصبح فريق المختبر أكبر لتلبيه الحاجة من السوق المحلية ، والسوق الدولية.

حصلنا علي شهادة الايزو 17025:2005 من لجنه المساعدة الانمائيه (مجلس الاعتماد في دبي) في 2014 ، ونظام الاعتماد والتوحيد في الأردن ، في 2017.

خدماتنا تتجاوز الطعام وتحليل المشروبات ، ونحن نقدم لكم مع التشاور وينصح لزيادة أكبر وأكثر أمانا.

دعوانا نعمل معا ، وناخذك إلى خطوتك التالية.